Search through previous entries

Wednesday, April 21, 2010

Artist statement Edited and translated

El Shater Hassan (Hassan the Cunning)
A tale of morality, El Shater Hassan is a modern day adaptation of the original bedtime story made popular by moms, grandmas and maids for ages. The story is that of the perpetual protagonist who fights the forces of supernatural evil and saves the damsel in distress, followed through with a heavy handed moral of the story. It is not the superficial “just give him a blackberry and an iPod” adaptation but more of an homage to the tale through a new original tale that fits within our modern society. It tackles elements of moral choices and what pushes man to do one choice over the other within extreme situations. This story is more of an experiment of morality, the characters being lab rats. They are thrown within the story and observed for reaction. Through this I reflect on their moral choices and form a conclusion, and hopefully so will the reader.
This work is divided into form and content. Yet the selection of form in terms of medium and treatment of subject matter here is in itself a conscious choice selected to emphasize a certain point.
Comics, Graphic novels, Manga in Japan, Bande Dessinée in France and Fumetti in Italy is that form, this medium of sequential art that is placed (usually) in narrative form, accompanied most of the time with textual elements. This form is a marriage between art and literature, transcending both yet viewed by society as less. It has so much potential yet it is seen always as the underdog, hence the choice of using it for my project.
Through this work I try and offer two points of views to the audience. The first is that comics can be treated as a literary medium for adults, and the second is what moral choices would one make in certain situations and the latter is better elaborated in the tale of El shatter Hassan.

الشاطر حسن لمروان  إمام
هذه قصة عن المبادئ. قصة الشاطر حسن المشهورة  التي تقص  على الأطفال منذ قديم الأزل. قصة البطل الهمام  الذي يحارب قوى الشرالخيالية من الغيلان والشياطين لكي ينقذ محبوبته في قصة تعلم القارئ أو المستمع مبدأ يفيده في الحياة. هذه القصة هي معالجة حديثة لذلك التراث. وهي ليست بالمعالجة السطحية بل تتوغل في العمق لتري القارئ نبذة من مجتمعنا الحالي. وتعالج القصة ايضا الاختيارات التي يتخذها المرء في المواقف الصعبة. فهي تجربة في المبادئ, وشخصياتها هم فئران التجارب. وضعوا بالقصة في مواقف تقتضي منهم ان يتخذوا قرارات تدل على مبادئهم.ومن خلال تلك القرارات يرى القارئ كيف تتحول مبادئ الأفراد في المواقف المختلفة.   
هذا العمل  ينقسم إلى مضمون و هيئة . وإختيار هيأته هنا  ينبع من إختيار واعي لمحاولة توضيح فكرة معينة.
القصص المصورة, التي يطلق عليها اسم مانجا  في اليابان  وباند  دسيني  في فرنسا وفومتي  في اطاليا , هي  المحيط المستخدم في تقديم القصة هنا. فهذا  المحيط أو الهيئة المستخدمة هنا هي إجتماع بين الفن والأدب. ولكن يارا مجتمعنا أن القصص المصورة اقل من الإثنين. ولهذا اخترت تلك الهيئة لمشروعي لكي أوضح للناس أهمية هذا المحيط الفني.
ومن خلال هذا العمل أحاول ان أوضح وجهتين للنظر, الأولى هي ان القصص المصورة هي نوع من الأدب  المتطور الذي قد يوجه  إلى  البالغين وليس فقط الأطفال . الاخر هو  ان الانسان حين مواجهته لموقف صعبة قد يتخذ اختيارات  مضادة  لمبادئه  لمجرد انه استسلم  لغرازاهه الطبيعية.

No comments:

Post a Comment